الصحة النفسية

أنواع الأمراض النفسية والعصبية 

أنواع الأمراض النفسية والعصبية

تعتبر أنواع الأمراض النفسية والعصبية من أكثر الأمراض التي انتشرت مؤخراً بين العديد من الأشخاص، وتكون هذه الأمراض عبارة عن مجموعة مختلفة من الاضطرابات الصحية التي يمر بها الشخص المريض والتي يوجد لها العديد من التأثيرات الضارة على الدماغ، قد تؤدي به إلى إصداره لبعض السلوكيات والأنماط المستمرة والغير طبيعية تماماً، ومن الطبيعي أن هذه السلوكيات قد تؤثر على قدرته في عدم إنجازه المهام التي يجب أن يقوم بها على مدار يومه.

 

أنواع الأمراض النفسية والعصبية

يوجد الكثير من أنواع الأمراض النفسية والعصبية ، وقد يصادف بعض الحالات المريضة التي يمكن أن تعاني لأكثر من إضطراب نفسي أو عصبي واحد، وفيما يلي سنعرض أهم الأنواع لهذه الأمراض وأعراضها.

  • الوسواس القهري 

وهو أحد أنواع الأمراض النفسية والعصبية ويكون هذا الإضطراب النفسي ناتج عن بعض الهواجس التي تسيطر على كافة حياة الشخص المريض،

وقد تؤثر بدورها على قدرته في أداء مهامه التي يمارسها على مدار اليوم، وقد عرفت الصحة النفسية الهواجس على أنها تلك التخيلات التي يتعرض لها المريض

وأيضا التصورات والأفكار الغير جيدة وهي المسؤولة عن تحريك المشاعر المؤلمه لدى المريض.

إقرأ أيضا:ما هو الاكتئاب الحاد ؟

 

أما عن السلوكيات القهرية المصاحبة للوسواس القهري فهي تعرف بأنها الأفعال التي يقوم بها المريض وذلك بهدف التخلص من الهواجس السابقة،

ولا يوجد عمر معين للشخص للإصابة بهذا النوع من المرض “الوسواس القهري” أي يمكن أن يصيب الإنسان في أي مرحلة عمرية،

وقد يصاب الأشخاص بهذه الوساوس عبر حياتهم ولا يعني ذلك أنهم مصابين بمرض الوسواس القهري،

لأن التشخيص بهذا المرض يعتمد على التشخيص الطبي بالإضافة إلى مدى تأثير هذه الهواجس على حياته وإنجاز مهامه.

 

وفيما يلي سنتعرف على أهم الهواجس التي يمكن أن يعاني منها مرضى الوسواس القهري:-

  1. خوف الشخص الشديد من الإصابة بالبكتريا أو الجراثيم أو الخوف من التعرض للأوساخ أو العدوى.
  2. هواجس الخوف المفرط من أذية نفسه أو المحيطين به وخلال من خلال فقده السيطرة على نفسه.
  3. التركيز المبالغ فيه في بعض الأفكار الدينية وأيضاً الأخلاقيات السادة.
  4. خوف الشخص الشديد من عدم ملكيته للأشياء التي يحتاجها أو تملكه الخوف بفقدان هذه الأشياء.
  5. الاهتمام الزائد لبعض المعتقدات السائدة والتي تعتبر من الخرافات مثل الأبراج والحظ. 

 

إقرأ أيضا:افضل دواء للاكتئاب الحاد

أهم السلوكيات الممارسة من قبل المصاب للتخلص من الوسواس القهري

 

هناك بعض السلوكيات التي يقوم بها المريض وذلك محاولة منه للتخلص من الهواجس التي تلازمه وهي كما يلي:-

 

  1. سؤال المريض المتكرر وتواصله مع أقاربه وأحبابه من أجل الاطمئنان عليهم والتأكد من سلامتهم.
  2. الإهتمام الزائد من بعض الأمور على مدار يومه مثل “التأكد من قفل الباب لأكثر من مرة وأيضا التأكد من أغلاق المقابس الكهربائية والأجهزة المستخدمة.
  3. الإفراط في إعادة ترتيب الأشياء أي إعادة تنظيمها لأكثر من مرة، مع المبالغة في التنظيف.
  4. قيام المريض ببعض السلوكيات التي لا تفسير لها مثل العد باستمرار أو تكراره لبعض الكلمات ليخفف من حدة التوتر والقلق لديه.
  5. احتفاظ المريض ببعض المقتنيات الخردة والتي لا قيمة لها مثل الصحف القديمة أو الزجاجات الفارغة.

  •  اضطرابات القلق 

هو ذلك الاضطراب الذي يشمل الخوف والقلق والشعور بالعصبية الزائدة نحو المواقف والأحداث التي يتعرض لها الشخص في حياته اليومية،

إقرأ أيضا:انواع الوسواس القهري

وتكون هذه الردود طبيعية للتوتر المصاحب للمريض ومن أهم هذه المواقف التحضير لإلقاء خطاب أو التجهيز لحضور عمل أو الامتحانات الدراسية والكثير من المواقف الأخرى،

حيث يعتبر القلق من أهم ما يساعد الأشخاص التأقلم مع الأحداث التي يواجهونها في حياتهم اليومية.

أما عن إضطراب القلق فهو ذلك الإضطرابات النفسية والتي تتمثل في الإفراط التي يتعرض لها الشخص المريض من حيث القلق المبالغ فيه حيث يؤثر عليه في أداء مهامه اليومية،

والتي يمكن أن تتمثل في أداء المهام الدراسية أو مدى التعامل مع الأشخاص المحيطين بالمريض من أفراد العائلة أو الأصدقاء.

 

أهم أنواع اضطرابات القلق والأعراض المصاحبة 

 

هناك بعض العلامات والأعراض التي تصاحب الشخص بصفة مستمرة عند تعرضه لنوع من الأنواع المختلفة من اضطراب القلق والتي من أهمها ما يلي: 

 

  1. اضطراب القلق العام

وهو الاضطراب الذي يعاني منه المصاب ويكون ناتج عن قلقه الشديد نحو بعض المواقف والأمور مثل على ذلك ” 

المواقف الاجتماعية والأمور في العمل أو بالنسبة للأمور التي تتعلق بالصحة الشخصية، وقد يؤثر قلقه بشكل واضح على حياته وعمله أو دراسته.

 

الأعراض المصاحبة للقلق العام

 

  • الإنكسار بشدة والشعور بالقلق والضيق المستمر.
  • الإرهاق والتعب من أقل الأعمال.
  • العصبية الشديدة والتهييج مع شدة الإنفعال. 
  • الصعوبة في التركيز.
  • الاضطرابات في النوم مع صعوبة الاسترخاء.

 

  1. اضطرابات الهلع 

ويعرف الهلع بالنوبات الشديدة للخوف والهلع والذي يحدث بشكل مفاجئ للشخص

وذلك يكون نتيجة تعرضه لموقف غير متوقع أو موقف معين، وفي بعض الحالات قد يحدث بدون أسباب معروفة.

 

الأعراض المصاحبة لاضطراب الهلع 

  • السرعة في نبضات القلب المصاحبة بخفقان شديد.
  • التعرق الزائد عن حده.
  • الارتعاش المصاحب للرجفة.
  • الشعور بضيق التنفس الذي قد يصل إلى حد الاختناق.

  • الفصام 

يعتبر الفصام نوع من أنواع الأمراض النفسية والعصبية التي يتعرض لها بعض الأشخاص وقد يندرج الفصام تحت نوعية الأمراض الذهنية،

فهو من الأمراض النفسية التي قد تمثل درجة كبيرة من الخطورة حيث يعيش المصاب في عالم خيالي ليس له أي علاقة بالعالم الواقعي،

مما ينتج عن ذلك تغيرات في سلوك المصاب وتصوره للعالم الأفتراضي كما يؤثر بشكل مباشر على قدرته على أداء العمل وتعامل المصاب مع المحيطين به.

 

أهم الأعراض لمرضى الفصام

يوجد العديد من الأعراض والعلامات التي تظهر عند إصابة الشخص بالفصام وقد تنقسم الأعراض إلى: 

 

  • الأعراض الإيجابية 

وهي ذلك الإضطرابات التي تطرأ على المصاب ولم تكن تظهر عليه قبل سابق ومنها: 

 الأوهام: هي عبارة عن الأفكار الغير صحيحة التي يتمسك بها المصاب بمرض الفصام مثل سيطرة فكرة أن الشخص يمتلك مكانة إجتماعية هامة، أو أنه من الشخصيات المشهورة، أو فكرة أن أحد يتجسس عليه ويقوم بمراقبته.

 

 الهلوسة: وهي تتمثل في سماع المصاب أو رؤيته لأشياء غير حقيقة أو غير موجودة بالمرة، ومن أكثر أنواع الهلوسة تتمثل في سماع المريض لبعض الأصوات الغير موجودة التي تعطي له أوامر.

 

اضطراب الكلام: تعرض المصاب لبعض الأفكار أو تكراره لبعض الكلمات لأكثر من مرة تكون غير مفهومة.

 

الأعراض السلبية 

وأطلق عليها بالأعراض السلبية لأثرها السلبي على شخصية المصاب ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

” إنعدام كلاً من روح المبادرة أو الدوافع الشخصية، كما تنعدم لدى المصاب المشاعر، وجود اللامبالاة للمصاب.

 

السابق
الفيتامينات المفيدة للشعر
التالي
انواع الوسواس القهري

اترك تعليقاً