تغذية

تغذية مرضى الكبد وما هو النظام الغذائي الصحى

تغذية مرضى الكبد وما هو النظام الغذائي الصحى لهم

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من تغذية مرضى الكبد ، ويتوجب عليهم إتباع نظام غذائي معين وخاص بهم على شرط أن يكون هذا النظام متوازن، حتى يتم الحفاظ على قوة الصحة وتوازنها، مع ضرورة التعرف على تأثير أي نوع تغذية مرضى الكبد .ويوجد الكثير من العناصر الغذائية التي تتناسب مع جميع الأفراد، ولكن هناك بعض الإعتبارات التي يجب أخذها في الاعتبار لمرضى الكبد وخاصة لمن يعانون من مراحل متقدمة من تاريخهم المرضي يجب أتباع نظام علاجي ونظام علاجي.

 

النظام الغذائي و تغذية مرضى الكبد

في العادة يوصي الطبيب المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد بنظام غذائي خاص بهم كما يمكن أن يتم متابعة أخصائي تغذية لتقديم نظام غذائي معين

ولابد من إلتزام المرضى بهذا النظام وعدم التغيير فيه إلا إذا تم إستشارة الطبيب أو الأخصائي المعالج، ويتم تحديد هذا النظام الغذائي وتحديد الكمية المناسبة منه بناءاً على مدى صحة الكبد وأدائها لوظائفها.

وفي العادة يتم نصح مرضى الكبد بالانتظام على ما يوصف إليهم من النظام الغذائي المتوازن، والصحي على مدار اليوم،

لأن النظام الغذائي يكون شامل ومتنوع وشامل لكافة العناصر الغذائية المناسبة لحالة المريض واحتياجاته.

 

 أهم التوصيات تغذية مرضى الكبد

هناك العديد من التوصيات العامة التي يجب على مرضى الكبد أن يتبعها والتي من أهمها ما يلي:

إقرأ أيضا:افضل غذاء لمرضى السكر
  1. يجب أن يتناول مريض الكبد ما لايقل من 4 إلى 5 حصص فواكه طازجة بالإضافة أيضا إلى الخضروات الطازجة.
  2. لابد من تناول القليل من منتجات الألبان والبدائل عنها التي تتميز بسكرها ودهونها القليل مثل “مشروب الصويا”.
  3. مريض الكبد ما يقارب من 6 إلى 8 أكواب من العصائر الطبيعية على مدار اليوم.
  4. لابد من تناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات،
  5. وذلك لأنها بمثابة المصدر الأساسي للسعرات الحرارية بالنظام الغذائي للمريض،
  6. لذلك ينصح الأطباء المرضى بتناول وجبة تحتوي علي الكربوهيدرات مساءاً، لتقوم بدعم الكبد ومساعدتها على أداء عملها في فترة الليل.
  7. يوصي بتناول كمية قليلة من الأطعمة التي تحتوي على دهون،
  8. وذلك لأن زيادة كلاً من الدهون والكربوهيدرات تعمل على التقليل من عملية تكسير البروتينات داخل الكبد،
  9. ومن أمثلة الأطعمة الغير مشبعة بالدهون ” أحماض أوميغا 3 الدهنية والتي تتوفر في بعض الأطعمة النباتية أو الأسماك بالإضافة إلى الأحماض الدهنية الآحادية”.
  10. كما يوصى بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف التي بدورها تساعد الكبد على القيام بأداء وظائفها وعملها بشكل جيد
  11. ومن أمثل هذه الأطعمة ” الخضراوات بأنواعها والفواكة الطازجة بجميع أصنافها، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة والأرز.
  12. لابد من شرب الماء بكميات كبيرة حتى لا يصاب مريض الكبد بالجفاف وأيضاً الماء تساعد الكبد في عملها بشكل جيد.
  13. يوصى بمعرفة مدى احتياج الجسم للبروتين المناسب له، سواء كان يحتاج إلى التقليل أو الزيادة منه حسب إحتياج الجسم وحالته الصحية،
  14. ولذلك يجب إستشارة الطبيب المختص بالحالة ليخبرك بالكمية المناسبة.
  15. العمل على اختيار أنواع الأطعمة النشوية التي تقوم بمنح الطاقة للجسم لفترة طويلة مثل المعكرونة والأرز والبطاطا، والحبوب.
  16. إذا كان يعاني المريض من ضعف الشهية أو في حالة عدم قدرته على تناول وجبات
  17. ويوصى بتناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين وأيضا السعرات الحرارية.

 

إقرأ أيضا:نظام غذائي للتسمين من اخصائيه تغذيه

الأطعمة التي يجب أن يتجنبها مرضى الكبد 

هناك بعض الأطعمة التي إذا تناولها المريض تسبب له بعض الإضطرابات في الكبد ولذلك ينصح بتجنبها والابتعاد عنها والتي من أهمها ما يلي:

  • المشروبات الكحولية: حيث تعتبر هذه المشروبات من أهم الأسباب المؤدية لمرض الكبد الدهني.
  • السكريات: لابد من تجنب كافة الأطعمة السكرية كالبسكويت والحلويات والمشروبات الغازية بأنواعها بالإضافة إلى جميع عصائر الفواكة الطبيعية لأنها تحتوي على سكريات عالية.
  • اللحوم:  حيث يفضل تجنب اللحوم الحمراء التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون مثل اللحوم الباردة ولحوم البقر،
  • وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم كما يمكن استبدالها بالأطعمة النباتية الخالية من اللحوم.
  • الأطعمة المحتوية على سعرات حرارية: لابد من تجنب أي نوع من الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة المقلية مثل وجبات المطاعم الجاهزة والسريعة.
  • الأملاح: البعد تماماً عن الأملاح لما تتسبب به من احتفاظ الجسم بالماء داخله.
  • البعد عن الأطعمة المعلبة وتناول الأطعمة الطازجة كبديل مناسب لها.

 

الوزن الصحي وأهميته لمرضى الكبد 

يوجد علاقة وثيقة بين السمنة وأمراض الكبد، حيث أثبتت الدراسات العلمية الطبية أن 90% من مرضى الكبد الدهني هم من اصحاب الوزن الكبير، وقد يكون ذلك لعمل السمنة على تسريع تلف الكبد، كما أن السمنة تتسبب أيضا في مرض الكبد الكحولي.

إقرأ أيضا:ما هى الغذاء المناسب لمرضى انسداد الشرايين

 

لذلك ينصح الأطباء المختصين في هذا المجال الطبي جميع الأشخاص بالحفاظ على الوزن الحي المناسب وذلك عن طريق تحقيق المعادلة بين نوعية الطعام المتناول وكميته وبين الطاقة التي يحتاج إليها جسم الإنسان والتي قد تختلف من شخص لآخر حسب العمر، والوزن والنشاط البدني المبذول.

 

المكملات الغذائية لمرضى الكبد 

هناك العديد من التساؤلات حول احتياج مريض الكبد إلى مكملات سواء كانت من المعادن أو الفيتامينات، وتكمن الإجابة على هذا التساؤل في التغيرات التي تحدث نتيجة لمرض الكبد من نقص بطريقة كبيرة في هذه المكونات من الجسم، وبناءاً على ذلك قد يتسبب للمريض هشاشة العظام أو حدوث نزيف حاد أو فقر الدم كما يمكن أن يصاب المريض بالعمى الليلي.

 

وقد يوصي الطبيب المعالج مريض الكبد بأخذ مكملات من الفيتامينات والمعادن ولكن ذلك يكون في حالة عدم تناول مريض الكبد للأطعمة التي تحتوي على هذه الفيتامينات، كما ينصحه بتناول بعض أنواع الفيتامينات مثل فيتامين ج وذلك في حالة إذا كان المريض لا يعاني من مرض ترسب الأصبغة الدموية، بالإضافة إلى أنه يوجد لمكملات الكالسيوم فائدة كبيرة وخاصة للمساء الذين يصل عمرهم إلى 50 عام وما فوق ذلك، وأيضا الرجال الذين يصل عمرهم إلى 70 عام وأكثر، ولعدم الأختلاف في تناول المكملات لابد من استشارة الطبيب.

 

تعرف على أهمية النشاط البدني لمريض الكبد 

يوجد الكثير من الفائدة التي تعود على مرضى الكبد عند ممارستهم للرياضة، فهو من أفضل العوامل التي تحافظ على الوزن الصحي، كما أنها تساعد ممارستها على التقليل من الزيادة في الوزن، كما أنها تعمل على التحكم والتقليل من الأعراض المصاحبة للمرض، بالإضافة إلى دور الرياضة في حرق الدهون الثلاثية.

 

أهم النصائح لزيادة النشاط البدني لمرضى الكبد 

هناك بعض النصائح التي قدمتها جمعية القلب الأمريكية للعمل على زيادة النشاط البدني لمن يعانون من مرض الكبد

ليمارسوها على مدار اليوم دون العمل على تخصيص أوقات من وقتهم لممارسة الرياضة والتي من أهمها ما يلي:

  • أن يمارس المريض كل صباح تمارين التمدد.
  • القيام بتمارين المشي على الجهاز الخاص بهذا التمرين دون تحديد وقت معين له.
  • أن يستخدم المريض الطلوع والنزول على الدرج.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة أثناء العمل.

 

السابق
اضرار التدخين على الجسم
التالي
كل شىء تريدين معرفته عن مراحل الحمل بعد الحقن المجهري

اترك تعليقاً