صحة وجمال

علاج جفاف البشرة

علاج جفاف البشرة

تعتبر مشكلة علاج جفاف البشرة  والجلد من أكثر المشاكل التي تواجه الأشخاص وخاصة النساء، فهي بالنسبة لهم مشكلة مزعجة لذلك نهتم في هذا المقال بعرض تفصيلي لهذه المشكلة سواء كان أسباب الجفاف أو كيفية التعامل مع هذا الجفاف فيما يلي.

 

مشكلة جفاف البشرة 

تكاد البشرة تتعرض لحالة غير طبيعية من الجفاف ويجب الاهتمام بمعالجته والتعامل مع هذه المشكلة بالشكل الصحيح حتى يتم تجنب المضاعفات لهذه المشكلة الصحية، وفيما يلي سنتعرف أولاً على الأسباب المؤدية لهذه المشكلة.

 

جفاف البشرة: تنشأ مشكلة جفاف البشرة مع التقدم في العمر كما يمكن أن تنتج لفقدان البشرة لرطوبتها التي أعتادت عليها أو فقد المياة والزيوت الطبيعية التي بدورها تحافظ على نضارة البشرة ورطوبتها ومرونتها.

كما يمكن أن يكون جفاف البشرة نتيجة لحالة مرضية أو يمكن أن يكون جفاف البشرة مصاحب لأحد الأعراض المرضية مثل مرض السكري.

 

أسباب جفاف البشرة 

يشخص الأطباء جفاف البشرة على أنه تناقص واضح في إفرازات زيوت البشرة الطبيعية التي تحتوي عليها، أو أن يكون عدم توازن في السوائل الطبيعية الضرورية لخلايا البشرة، وهو الأمر الذي يحفزة من عدة عوامل مرضية أو من بعض العوامل الخارجية من البيئة المحيطة والممارسات اليومية الخاطئة التي تخص البشرة والتي من أهمها ما يلي:

إقرأ أيضا:أقنعه لأزاله النمش وصفاء البشره وجمال الوجه

 الممارسات اليومية

تعتبر الممارسات اليومية في حياتك من أهم الأمور التي قد تسبب جفاف البشرة وهي كالآتي:

  • الأفراط في تنظيف البشرة أو تقشيرها من خلال حركات قوية إلى حد ما.
  • الاستحمام باستمرار وخاصة الأفراط في استخدام المياه الساخنة جداً أثناء الاستحمام.
  • اللجوء إلى استخدام التدفئة المركزية سواء كان في البيت أو في العمل.
  • التعرض لمستويات عالية جداً من الرطوبة سواء كان الجو بارد أو جاف من أهم العادات اليومية الخاطئة التي تسبب جفاف البشرة بشكل واضح.
  • تنشيف البشرة بإستمرار بحركات قوية ومستمرة من أجل تجفيفها بعد غسلها.
  • تعرض البشرة لأشعة الشمس لأوقات طويلة ومستمرة.

أمراض معينة 

هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تزيد من جفاف البشرة ومن أهم هذه الأمراض ما يلي:

” مرض متلازمة داون/ مرض السكري/ مرض إلتهاب الجلد التماسي/ مرض السماك/ مرض سوء التغذية/ مرض الإيدز/ المشاكل التي ترتبط بأمراض الغدة الدرقية/ مرض الكبد والكلى/ مرض سرطان الغدد الليمفاوية”.

 

أدوية معينة

ومن الأسباب التي تؤدي لجفاف البشرة بشكل واضح بعض الأدوية التي يتناولها الأشخاص ومن أهم هذه الأدوية

إقرأ أيضا:فوائد فيتامين د للبشره والشعر

” أدوية التي تعمل على أدرار البول”

 

أهم أعراض جفاف الجلد

هناك العديد من الأعراض التي تصاحب جفاف البشرة الحاد ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • جفاف حاد وحكة شديدة في البشرة وخاصة في الخدين.
  • إحمرار البشرة وميلها للون الوردي.
  • وجود بعض التشققات الخفيفة في البشرة.
  • تصلب في اابشرة يظهر بوضوح وخاصة بعد الاستحمام.
  • وجود بعض القشور البيضاء على سطح البشرة.
  • تهيج وإحمرار تصل إلى حد الحساسية في البشرة.

 

علاج جفاف البشرة 

يوجد الكثير من الحلول للتغلب على مشكلة جفاف البشرة الحاد وخاصة إذا كان هذا الجفاف ناتج عن عوامل بيئية أو ناتج عن ممارسات يومية بسيطة وروتينية خاطئة.

ومن أهم العوامل والإرشادات الهامة التي يجب عليك إتباعها للقضاء على هذه المشكلة ” لعلاج جفاف البشرة” ما يلي:

  1. يجب عدم الأفراط في الاستحمام  وغسل البشرة يكتفي بمرة واحدة يومياً ولا تزيد المدة عن 15 دقيقة.
  2. تنشيف البشرة بلطف من خلال الترتبيت عليها لتجفيفها بعد الحمام كبديل من الفرك الشديد لها.
  3. مراعاة عدم استخدام الصابون المعطر نهائياً واستخدام الصابون الطبي كبديل مناسب للبشرة.
  4. البعد عن المياة الساخنة واستعمال ماء معتدلة الحرارة في الاستحمام أو غسل البشرة.
  5. البعد عن أستعمال المرطبات التي تحتوي على أساس مائي وأستعمال المرطبات التي تعتمد في تصنيعها على الزيوت والدهنيات.
  6. استخدام الكريمات الخاصة لمعالجة شقوق البشرة وهي المضادات الحيوية التي تعالج الجفاف والحكة.
  7. العناية بالبشرة وخاصة في فصل الشتاء واستخدام آلات تبخير البشرة لترطيبها في المنزل.
  8. استخدام الكريمات التي بدورها تسكن وتخفف من حكة البشرة الشديدة والتي من أهمها كريمات الكورتيزون وكريمات الستيرويدات.
  9. البعد عن مصادر الحرارة العالية.
  10. شرب الماء بكميات كبيرة وكافية لترطيب البشرة وإعادة نضارتها.
  11. أستخدام بعض الزيوت العطرية المناسبة لترطيب البشرة ومن أهمها زيت جوز الهند.
  12. الأهتمام باستخدام واقي الشمس باستمرار عند الخروج أثناء النهار.
السابق
ملابس اللياقة البدنية
التالي
مكونات طبيعية تتميز بخصائصها العالية في علاج التسلخات

اترك تعليقاً