صحة وجمال

مكونات طبيعية تتميز بخصائصها العالية في علاج التسلخات

مكونات طبيعية تتميز بخصائصها العالية في علاج التسلخات

علاج التسلخات ,قد يواجه العديد من الأشخاص مشكلة ظهور التسلخات الجلدية، وهذه المشكلة لا تقتصر على فئة عمرية معينة، بل يتعرض لها كلاً من الرضع وكبار السن وأيضا مرضى السكري، وهي من أصعب المشكلات لذلك نهتم في هذا المقال بتقديم أكثر من طريقة علاج التسلخات بالإضافة إلى أم المعلومات الخاصة بالتسلخات فيما يلي.

 

علاج التسلخات الجلدية 

هناك الكثير من العوامل المختلفة التي يمكن أن تكون سبباً في حدوث التسلخات الجلدية ومن أهم هذه العوامل ” العوامل البيئية والعوامل المرضية” حيث يكون لهذه العوامل دوراً فعال في حدوثها وزيادتها.

التسلخات الجلدية:  وتكون التسلخات الجلدية عبارة عن حالة تصيب الجلد، ومن المعروف والمتفق عليه أن تكون أكثر الأماكن التي تتعرض للتسلخات هي الأماكن المعرضة للاحتكاك الكثير في جسم الإنسان، أي بمعنى أنها الأماكن التي تحتوي على طيات وثنيات مثل منطقة الصدر ومنطقة تحت الإبط ومنطقة المؤخرة.

كما يجب معرفة أن هذه الحالة من التسلخات الجلدية ليست من الحالات المرضية المعدية، وتظهر عموماً في الجسم على شكل مناطق في الجلد وأهم ما يميزها الآتي:

 

أعراض التسلخات الجلدية 

  • أحمرار ظاهر في الجلد.
  • إحساس حكة الجلد بطريقة مزعجة.
  • شعود كبير بالألم.
  •  إحساس بعدم الراحة وحرقان عام بالجلد.
  • تظهر أحياناً فقاعات أو بعض البثور على الجلد
  • وأحياناً يزداد الأمر سوءاً وتتفاقم الحالة وتتدهور إذا لم يتم علاج التسلخات بطريقة سريعة وسليمة،
  • يتم حدوث أعراض أخرى مثل التهابات حادة في منطقة التسلخات
  • ويبدأ ظهور الصديد والخروج من التسلخات الجلدية في المناطق المصابة

ويكون مصاحب ظهور قشور ظاهرة ذات روائح غير مرغوب فيها.

إقرأ أيضا:فوائد زيت فيتامين E

 

أولاً: علاج التسلخات الجلدية للبالغين

هناك العديد من العوامل التي يمكن الاعتماد عليها أولاً ومعرفتها في علاج التسلخات الجلدية ومن أهم هذه العوامل

معرفة درجة التسلخات ومعرفة مدى تفاقم مشكلة التسلخات بالإضافة إلى معرفة السبب الأساسي لظهور التسلخات الجلدية، وفيما يلي نعرض أهم الطرق التي تساعد في علاج التسلخات الجلدية للبالغين:

 

الكريمات والمراهم الطبية التي لا تحتاج لوصف الطبيب

يوجد الكثير من المستحضرات الطبية سواء كانت من الكريمات أو المراهم التي يمكن أن تستخدم في علاج التسلخات الجلدية، وخاصة إذا كانت حالات التسلخات خفيفة أي بمعنى التسلخات التي لا تصل لمرحلة إلتهاب الجلد وخاصة الكريمات الآتية:

  • الكريمات التي يدخل في تصنيعها أكسيد الزنك.
  • الستيرويدات.
  • الشامبوهات المضادة للفطريات.
  • جل البترول.
  • بودرة التلك.
  • مضادات التعرق الخاصة بمنع خروج العرق ومنها مزيلات العرق لمنطقة تحت الإبط.

 

الأدوية التي تحتاج وصفة طبية

وعندما تتدهور الحالة من التسلخات الجلدية فلابد من استشارة الطبيب ليقوم بوصف:

أنواع خاصة من العلاجات التي تحتوي على المضادات الحيوية أو يصف المضادات للفطريات الموضعية التي تعمل أساساً على علاج التسلخات الجلدية، وخاصة إذا كانت أسباب الإصابة بالتسلخات ناتجة عن الفطريات والبكتريا المختلفة.

إقرأ أيضا:أفضل كريمات تفتيح البشره

حبوب علاجية معينة أو كبسولات تعمل على سرعة عملية الشفاء، والتي تتمثل في البنسلين وهو من الأدوية التي يمكن أستخدامها في التسلخات الغير طفيفة.

 

وصفات طبيعية وطرق أخرى

يمكن استخدام الكثير من المواد الطبيعية التي تقوم بإعدادها في المنزل بطرق بسيطة لعلاج التسلخات الجلدية أو العمل على التخفيف من حدة هذه التسلخات ومن أهم الموارد الطبيعية ما يلي:

  • زيت جوز الهند يخفف كثيراً من الحكة وأيضا الإلتهابات.
  • زيت شجرة الشاي المخفف يعمل على علاج التسلخات الطفيفة.
  • الكمادات الباردة الجافة تستخدم مباشرة لعلاج التسلخات.
  • محاولة الفصل بين ثنيات الجلد وذلك عن طريق وضع قماشة من القطن أو يمكن استخدام مواد صحية وطبية كالشاش والقطن لكي تساعد على منع احتكاك الجلد وتفاقم التسلخات.

استخدام مكونات طبيعية تتميز بخصائصها العالية في التعقيم،

  • مثل الثوم
  • جل الصبار
  • النيم
  • خل التفاح
  • الكركم
  • الشوفان

 

ولكن يجب عليك قبل البدء في استخدام هذه الطرق لعلاج التسلخات أن تكون على معرفة بأن للجلد رد فعل تجاه هذه الموارد الطبيعية وقد يختلف هذا الرد من شخص لشخص آخر لذلك ينصح دائماً بالتوجه فوراً للطبيب قبل إتباع أي طريقة من الطرق السابقة وخاصة إذا كانت الحالة غير طفيفة.

إقرأ أيضا:القهوه الخضراء للتخسيس وفوائدها وأضرارها

 

حلول استثنائية لحالات خاصة

يوجد بعض الحالات التي تعاني من تسلخات شديدة قد يحتاج فيها المريض إلى علاجات استثنائية تحت إشراف طبي لمتابعة حالته باستمرار، مثل العمليات التي تجرى بغرض تصغير الثدي في حالة إذا كان حجم الثدي كبير جداً، فإن مثل ذلك يسبب تسلخات جلدية شديدة وخاصة أسفل الصدر.

 

ثانياً: علاج التسلخات الجلدية للرضع

قد تحتاج التسلخات الجلدية لدى الرضع إلى عناية فائقة أو عناية خاصة وذلك يعود لحساسية بشرة الرضيع الشديدة، ومن أهم النصائح والخطوات التي يجب إتباعها في ذلك الحالة ما يلي:

  1. يجب استخدام الأنواع الجيدة من الحفاضات التي تكون ذات الجودة العالية لتعمل على الإمتصاص بدرجة عالية لتخفف من الرطوبة بشكل عام للمنطقة الحساسة للأطفال الرضع.
  2. الاهتمام باستخدام المراهم والزيوت الجيدة والتي تتمثل في “زيت الزيتون وزيت كبد الحوت والكريمات الخاصة الأخرى”.
  3. يجب الاهتمام بتغيير الحفاضات للأطفال الرضع باستمرار أي بشكل دائم ومنتظم بحيث تكون على مدى فترات غير طويلة على مدار اليوم الواحد.

ولكن يجب معرفة أن هناك بعض الحالات التي تستوجب استشارة الطبيب المختص حتى لا تزيد حالة التسلخات الجلدية سواءاً ليتم العلاج والمتابعة الطبية.

 

طرق الوقاية من التسلخات الجلدية

إذا كنت ترغب في وقاية جلدك من تعرضه للتسلخات بشكل عام أو كنت ترغب في عدم التعرض لها مرة أخرى فما عليك إلا إتباع بعض النصائح التي نهتم بعرضها في هذا المقال فيما يلي:

  • العمل على خسارة الوزن الزائد.
  • محاولة إبقاء أصحاب مرض السكري تحت السيطرة بشكل عام.
  • الاهتمام بارتداء الملابس الملائمة ومن أمثلتها ” استعمال حمالات الصدر تكون مصنوعة من القطنيات التي تعمل على إمتصاص العرق حتى لا يسبب الحساسية وتسلخات الجلد.
  • المحافظة على إرتداء الأحذية التي تحتوي على فتحات لضمان دخول تهوية مناسبة لأصابع القدم وخاصة إذا كانت التسلخات تظهر في هذه المنطقة.
  • البعد تماماً عن ارتداء الملابس الضيقة أو ارتداء الأحذية الضيقة.

 

بالإضافة إلى النصائح السابقة لابد من الاهتمام بالعناية والنظافة الشخصية والتي من أهمها ما يلي:

  • القيام بتجفيف الجسم جيداً وخاصة بعد الحمام الدافئ وذلك من خلال الطبطبة على الجسم دون فرك في الجسم بواسطة المنشفة.
  • الحفاظ على البشرة من الجفاف.
  • الحرص على استخدام الشامبوهات الخاصة المضادة للفطريات.
  • الاهتمام باستعمال الصابون المضاد للبكتريا وخاصة عند غسل اليدين والجسم والبعد تماماً عن الصابون المعطر.
  • استعمال الكريمات المرطبة والحرص على عدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة أو أماكن شديدة البرودة أو مرتفعة الحرارة.
  • الحرص على الاستحمام مباشرة بعد الإنتهاء من ممارسة الرياضة اليومية والحرص على تجفيف الجسم جيداً.
  • أما بالنسبة للأطفال الرضع فيجب على الأم الأهتمام بالتغيير المستمر للحفاظات وعدم تركها على جلد الرضيع فترة طويلة كما يجب غسل مكان الحفاظ جيداً وتجفيفها قبل لبس الحفاظة الأخرى.
  • استعمال الملطفات الخاصة بالأطفال في الأماكن الحساسة من مكان الحفاظ وأماكن الثنيات أيضاً.
السابق
علاج جفاف البشرة
التالي
اضرار التدخين على الجسم

اترك تعليقاً